مرض الديدان

الديدان

Advertisements

مرض الديدان

نسمع كثيرا عن مرض الديدان وعن أنه يؤثر كثيرا على جسم الانسان وخاصة الاطفال لذا يجب معرفة هذا المرض بشكل جيد ومعرفة كيفية التعامل معه وكيفية علاجه كي لا نصل الى مشاكل كبيرة في حياتنا وحياة اطفالنا.

ديدان المعدة والبطن هي أكثر أمراض الجهاز الهضمي انتشارا لكثرة تعرض الناس لها من خلال أشياء كثيرة توصلها لجسم الكائن الحي ويجب علينا ان لا نستهين بها نهائيا ونسرع في عمل التحاليل للتأكد من وجودها ثم زيارة الطبيب لكي يصف الجرعة المناسبة لكل مريض

ولهذا قررنا ان نتكلم بشكل مفصل عن الديدان وانواعها وعن ما هي هذه الديدان وكيف تشكل كل هذه الخطورة على جسم الانسان.

  • اولا ما هي الديدان وأين تتركز في جسم الكائن الحي؟

هي نوع من أنواع الكائنات الدقيقة المتطفلة التي تختار أمعاء الإنسان كبيئة مناسبة لها لكي تتغذى عليها وتكمل حياتها بها.. فالكائنات الطفيلية الدقيقة سميت طفيلية لأنها تطفل على الجسم المصاب وتتعمد اصابته كي تتغذى على غذائه وهي كائنات حية تحتوي على خلايا عديدة وعند وجودها داخل الجسم تسبب آلام متعددة بالبطن ويصاب الإنسان عامة بالضعف.

أنواع مرض الديدان

للديدان انواع كثيرة تختلف باختلاف احجامها واشكالها المتعددة وممكن ان توصف بشكلها دائما.. وأكثر أنواع الديدان وجودا واصابة للانسان هم:

  • الدودة الشريطية: هي كائنات دقيقة تظهر على شكل حويصلات صغيرة الشكل عند تحليل البراز ولا ينتج عنها أي أعراض يشعر بها الإنسان.
  • دودة الاسكارس: وهذه الديدان تعتبر الأكثر شيوعا وتصيب الكثير من الناس دائما وشكلها يكون رفيع جدا وطويل قد تصل الى ٣٥ سم لذا سميت بثعبان البطن وتتواجد بشكل حلقي داخل الأمعاء وتستقر بها وقد تصل حياتها الى سنتين الى ٥ سنين.
  • الدودة الاسكيورس: وهي دودة تختلف عن بقية الديدان في أنها المكان المفضل لها هي الزائدة الدودية وليس الامعاء فقط كغيرها من الديدان وهي بيضاء اللون وصغيرة الحجم.
  • دودة الانكلستوما: اختلافها عن باقي الديدان هنا وتميزها في أنها طولها صغير جدا قد يبلغ ١ سم فقط وتتغذى على دم المصاب وتصيبه مشاكل فقر الدم بعد فقرة من وجودها مصاحبة لأعراض مثل الزغللة والدوخة والصداع وانتفاخ البطن.
مرض الديدان
مرض الديدان

■الأعراض الشائعة لديدان البطن

كثرة انواع الديدان ووجود الكثير من الاشكال منها واصابة اماكن مختلفة في الجسم وأصبحت المشاكل والاعراض التي تنتج عنها مختلفة دائما وكثيرة ولكن سنعرض بعضا من هذه الأعراض التي غالبا تظهر مع وجود هذه الديدان وهذه الأعراض هي:

  • الغثيان 
  • مشاكل في المعدة والجهاز الهضمي بشكل عام مثل الانتفاخات والمغص وآلام البطن من اماكن مختلفة مع بعض التقلبات عند الأكل.
  • دوخة وصداع وفقر في الدم وخاصة مع الديدان التي تتغذى على الدم مثل دودة الانكلستوما.
  • الشعور بالإعياء الشديد والضعف العام.
  • الاحساس بالجوع دائما والأكل الكثير ومع ذلك عدم تغيير في وزن الجسم بل يضعف أيضا.
  • وجود ديدان في البراز وممكن ان يكون مصحوبا بالدم والمخاط.
  • طفح جلدي وحكة عند الفرج او المستقيم.

■كيفية التعامل عند الشعور بأياً من هذه الأعراض.

إذا شعر المريض بأي عرض من هذه الأعراض وشك انها ممكن ان تكون ديدان التي أثرت بهذا الشكل على جسمه فيجب عليه اتباع الخطوات التالية كي يتخلص منها.

أولا يجب عليه عمل التحاليل المناسبة للديدان ويكون تحليل براز في المعامل التحليلية ويكشفون عنها باجهزة متعددة.

ثانيا إذا كان هناك أي ديدان معينة لا تستهون بها وتواصل مع الطبيب فورا.

ثالثا في الأغلب تتكرر جرعة الديدان بعد اسبوعين او على حسب ما يراه الطبيب فلا تتكاسل في تنفيذ هذه الارشادات حتى وان كنت أصبحت سليما حتى لا تصاب بها مرة أخرى.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!