علاج الادمان

ادمان الكيميكال

Advertisements

علاج الادمان

-علاج الادمان وادمان الكيميكال هو نوع من أنواع المخدرات، انتشرت في الآونة الأخيرة وسط عالم المدمنين، الكيميكال أو كما يطلق عليها أسم سبايس عبارة عن إختلاط مجموعة من الأعشاب يتم خلطها مع بعضها وأنتجت المادة السامة التي تعرف بهذا الاسم، والتي له تأثير واضح على الجهاز العصبي بشكل سريع.
الكيميكال هو أكثر اسم متداول بين شباب المدنيين أو من الممكن أن يعرف بأسم فودو أو جوكر، فيتم خلط كل من الأمونيا والفسفور الأحمر و العديد من المواد الكيميائية السامة شديدة الخطورة، تسبب عدد من المخاطر الجسدية والنفسية، الكيميكال أصبحت من المواد المدرجة من ضمن جدول المخدرات.
مادة الكيميكال له تأثير عقلي خطير ويصبح متعاطي الكميكال فاقد العقل ويسبب تأثير واضح عليه، فهذه المادة هى صانعة المجرمين والقتلة ومن أخطر أنواع المخدرات التي تصيب صاحبها بالجنون، والأخطر من ذلك أن عدد الأنواع والمشتقات لهذا النوع تنقسم لست أنواع وعدد مواد الجدول بلغ نحو 1500 مادة معروفة حتى الآن.
ما هي مكونات مخدر الكيميكال؟
الكيميكال هو عبارة عن خليط بين كل من الحشيش و الماريجوانا هذه المكونات الأصلية لهذا المخدر مضاف إليها مجموعة من المواد الكيميائية السامة منها الفسفور الأحمر، هيدرو كانابينول، الفوسفور الأحمر ومواد طبيعية منها الشمر والحنة وجوز الطيب، فتشعر أنها ذات نكهة طبيعية وما هى إلا مجرد أعشاب طبيعية.
الاستمرار في تناول الكيميكال يسبب التعرض للمشاكل النفسية والجسدية والتي من الممكن أن تصل بصاحب هذا التعاطي بفقد العقل والتي تصيب بالجنون.

الكيميكال
علاج ادمان الكيميكال

المكونات الأساسية لتركيب مادة الكيميكال مع اختلاف النوع يتم اختلاف باقي المكونات لهذا المخدر والتي تتلخص فيما يلي:-
–          مجموعة من الأعشاب الطبيعية وأعشاب اللوتس.
–          مادة الأسيتون المدمرة مضاف إليها حمض الكبريتيك.
–          الأمونيا المائية المستخدمة في صناعة أسمدة.
–          حمض الكبريتيك المستخدم في صناعة بطاريات السيارات.
–          الفسفور الأحمر ويعد المكون الرئيسي لمادة الكبريت.
أضرار تعاطي الكيميكال؟
هناك العديد من الأعراض المختلفة التي تختلف من شخص لآخر، فيظهر على الشخص المتعاطي بشكل عام الأعراض التالية:-
–          يميل الشخص المتعاطي إلي العنف والضرب بدون أي سبب.
–          يصبح الشخص في حالة هياج خارج عن الوعي.
–          الاضطرابات بشكل عام والتوتر بدون أي سبب.
–          التشنجات لعضلات الجسم بشكل عام.
–          جفاف الحلق وصعوبة في بلع الريق.
–          الاحمرار في العين.
–          القرح التي تظهر في أماكن متفرقة من الجسم.
–          سرعة ضربات القلب.
–          التعرق وزيادة ضغط الدم.
–          عدم القدرة على التركيز والتشتت والتوهان.
هذه الأعراض تظهر بشكل عام على متعاطي الكيميكال بخلاف ان هناك مضاعفات تترتب على كثرة التعاطي واختلاف من شخص لآخر، متعاطي الكيميكال لا يستطيع أن يتوقف عن التعاطي كما يقال، فهو يتعرض أعراض انسحابية ويحتاج إلى التأهيل الاجتماعي والنفسي وعودته كفرد من أفراد المجتمع، فهو يخضع لمراحل مختلفة من العلاج.
كيف يحدث إدمان الكيميكال؟
يحدث الإدمان نتيجة لتأثير المواد الكيميائية على الجهاز العصبي، نتيجة الإختلاط مادة الأمونيا والفسفور الأحمر ينتج عن اختلاطهم مادة جديدة تساعد الجسم على إدمانها بشكل سريع وتسيطر عليه بشكل تام مما يسبب الشعور بالإدمان في أقل وقت ممكن تصبح مدمن.
الماريجوانا من المواد الشديدة الخطورة والأكثر شدة على الجسم، فلها الآثار النفسية والجسدية الخطيرة، ومع استمرار تعاطيها تسبب الشعور بالإدمان بشكل سريع وتأثيرها واضح وتسبب التعرض لآثار النفسية والجسدية الخطيرة، فينشأ نوع من الرغبة في زيادة الجرعة.

علاج الادمان
علاج ادمان الكيميكال

ادمان الكيميكال

كيفية علاج إدمان الكيميكال؟؟
مع كثرة تعاطي مخدر الكيميكال يسبب في التعرض للعديد من المشاكل الصحية والجسدية الخطيرة التي تصل لحد القتل، فكما هو متعارف عليه من مدمني الكيميكال من الممكن أن يقتل، فمن ضمن الأضرار التي تنتج عن تعاطي هذا المخدر ما يلي:-
–          هلاوس سمعية وبصرية ويتخيل أشخاص وأشياء لم تكن متواجدة من الأصل.
–          فشل عام في جميع أجهزة الجسم ووظائف الكلى والكبد.
–          توقف القلب وحدوث انسداد في الشرايين.
–          الشعور الدائم بكره المحيطين به والاضطهاد.
الشخص الذي يريد العلاج بالفعل اتخذ الطريق الصحيح فلابد من التوجه للأماكن المتخصصة في الشفاء والعلاج، فهناك العديد من المراحل الجسدية والنفسية والاندماج في المجتمع وغيرها، فكل مرحلة تساعد الجسم على القيام بالتعافي التام لعودة شخص طبيعي من جديد.
مراحل علاج مدمني الكيميكال
الشخص الذي يريد العلاج عليه أن يتحلى بالصبر والعزيمة ويكن قرار العلاج والتعافي نابع من داخلة أولا فيبدأ العلاج بالمراحل التالية:-
–          الفحص النفسي والجسدي
يتم أولا القيام بعمل التحاليل والفحوصات الطبية المطلوبة من أجل التعرف على مدى إلحاق الضرر الجسدي والنفسي ويتم تحديد البرنامج العلاجي الذي يتناسب مع الشخص المتقدم على العلاج، البرنامج العلاجي يشمل على كافة المشاكل الصحية التى تعرض لها وظهرت في الفحوصات نتيجة للإدمان.
–          الأدوية التي تساعد على التخلص من السموم
نتيجة لتعرض الجسم لكمية من السموم فوقت إنسحاب تلك السموم يتعرض الجسم للتشنجات العصبية وتظهر الآلآم العامة للجسم، في هذه المرحلة يقوم الفريق الطبي يتم استخدام الأدوية البديلة للمواد المخدرة التي تعمل على سحب السموم، أحيانا يتعرض الجسم لعدد من المتغيرات النفسية والجسدية، فمن أجل نجاح تلك المرحلة التي تعد من أهم مراحل علاج إدمان الكيميكال هو منع دخول أي مادة مخدرة مثل الكميكال أو غيره من المواد.

الكيميكال
علاج ادمان الكيميكال

علاج الادمان النفسي

-العلاج النفسي
لابد من التعرف على الأسباب التي دفعتها لتناول المخدرات والبدء في علاج جذورها والقيام بعمل الجلسات للعلاج النفسي، التي تنقسم إلى جلسات علاج فردي أو جلسات علاج جماعي خطوة خطوة من أجل خلق بيئة اجتماعية جديدة تساعد على تشجيع الفرد على التخلص من أسباب الإدمان وهروب من المجتمع ومشاكله بالإدمان.
برنامج تعديل السلوك المعروف لدى أي شخص مدمن وضرورة القيام بتلك الفترة لانها تهدف لتغيير سلوك الإدمان وتبديله بسلوك إيجابي هادف يفيد شخصه ويفيد المجتمع، هناك نوع آخر من العلاج النفسي يسمى العلاج المزدوج الذي يتعرض فيه الشخص المدمن لهلاوس والاكتئاب والضلالات، يحتاج للتخلص من تلك المشاكل.
–          إعادة تأهيل الشخص في المجتمع
نجاح هذه المرحلة تعد من أهم نجاح خطوات الإدمان لمرض الكيميكال، فيتم مواجهة العالم الخارجي أولا وكيفية إعادة التعامل مع الأفراد المحيطين وعودة الحياة العامة مرة أخرى، فيتم تعويد الشخص على عدد من السلوكيات تساعد على التخلص من الضغوط النفسية والقدرة والسيطرة على التوتر والضغط أثناء التعامل.
هناك عدد من العوامل الإجتماعية المختلفة التي تسبب الإدمان منها التوتر والقلق، والتعود على الذهاب إلى مكان ما من أجل التعاطي، كيفية تحويل الرغبة الشديدة التي تدفعك للذهاب والتعاطي والسير في طريق التعاطي إلى رغبة مرفوضة.
–          المتابعة بعد العلاج
بعد أن يتم التخلص من مراحل العلاج النفسية والجسدية، لابد من متابعة بعد العلاج والتعافي لجميع المدمنين والتي تتلخص فيما يلي:-
–          الحرص على الزيارات الدورية في الأماكن التي قدمت العلاج.
–          مرشد خاص بالمدمنين لمعالجتهم على التخلص من المشاكل والضغوط النفسية حتى لا يتجه من جديد للتعاطي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!